Archive for 27 أبريل, 2008

مدونـــــات -2-

أبريل 27, 2008

مدونة وقفات … نحن لا نحيا بمظاردة آمالنا/نحن ننحر الحياة قربانا لنيل آمالنا .. المدونة الليبية الوحيدة التي أعرفها.. عرفتها قبل اسبوع.

مدونة علوشستان … شمال خط الاستواء! ..

مدونة فتات أشياء … كانت أحلاماً وأرخينا السمع لوشوشات السراب .. بالمناسبة.. هذا هو رابط المدونة في بيتها الجديد.. مبروك يا مشاعل 😉

مدونة حمامة بيضاء … مشردة، بلا جناح أيمن .. أما أنا..، فبلا أجنحة… 😛

اللهم اشف هديل..

إعلان

أبريل 26, 2008

هذه المدونة كان يجب علي الإشارة إليها منذ زمن بعيد، فهي من أولى المدونات التي تعرفت عليها في الووردبرس.. يعني ليس لدي عذر، لكن بما أني من العاملين بالقاعدة الذهبية التي تقول..:”أجل عمل الأمس إلى العام المقبل..!!” فدائما ما تكون النتيجة بهذا الشكل، دائما متأخر… 🙂

أظن أن على أي شخص بدأ بخطواته الأولى على الووردبرس أن يمر على هذه المدونة، لأن بها دروس جد.. جد مفيدة.

المدونة كما قالت صاحبتها: “مدونة صغيرة، دروس بسيطة.. و خطوة بخطة سنصل إلى القمة” << أظن أن حرفت الجملة بعض الشيء.. 😛

لكي لا أطيل.. المدونة إسمها لاكاديت.. تعلم كيف تنشئ مدونة..، و أخيرا المدونة الأم، ولدت/فتحت مدونة أخرى.. الهدف منها هو تجميع روابط المدونات، و المدونات مرتبة حسب البلدان التي ينتمي إليها المدونون.. فسارعوا لإضافة مدونتكم..( مدونتي ).

تحديث: صاحبة المدونة (سنذكرها فيما بعد 🙂 ) تطلب من أصحاب القلوب الرحيمة..خخخ/ قلت تبحث عن شخص يقدم المساعدة في مدونة لاكاديت …

*ملاحظة: الدروس خاصة بالووردبرس فقط..

اللهم اشف هديل..

مدونــــات

أبريل 21, 2008

مدونة نجاة … أن تكتشف نفسك متأخرًا خير من أن لا تكتشفها ابدًا! .. و الله العظيم..، عندها حق .

مدونة يوسف منصور … أخو سامي منصور، إلي هو أخو يوسف … فهمتو!! مو مشكل لو ما فهمتو 😉

مدونة ExtraVaganza … لا تقلقوا إن نطقتوها في الأول غلط، هي دائما الحياة هكذا.. 🙂

مدونة مجرد أماني… قد تتحقق، و قد “لا” تتحقق .. فعلا، صدق من قال: “ليس كل ما يتمناه المرء يدركه”.

مدونة مشوار طبيبة من مصر … صندوق الذكريات.. لا يفوتكم التعرف على كنوزه 🙂

ربما حان وقت التقييم..

أبريل 12, 2008

حان وقت التقييم أو لم يحن، لا يهم ..، المهم أن مدونتي العزيزة أرادت أن تقيم نفسها، أو بتعبير آخر أرادت أن أقيمها عوض عنها . صراحة لقد كنت أول الأمر رافضا للفكرة، لكن مدونتي لها باع طويل في مهنة اسمها “العناد”، فقد أمطرتني بالكثير من الشعارات من قبل النقد الذاتي ..، و ما إلى ذلك . الحقيقة، و المرجو أن تبقى بيننا.. كان في استطاعتي أن أستخدم حق النقض “الفيتو”، لكن فكرت أنها ستطرح نفس الفكرة علي في الشهر المقبل، و ربما -من يعرف- تأتي بوسائل ضغط أقوى من الحالية ..، و أنا -لا أخفيكم- لدي حساسية من الرقم ثلاثة، حتى أني أفضل الصفر على الثلاثة . ما علينا.. في الأخير لعنت شيطاني، و استسلمت للأمر الواقع، و هذا نادر الوقوع !!

إذن لنبدأ …

بالمدونة -إلى حدود الساعة- 25 تدوينة، 3 صفحات، 10 تصنيف، و 178 تعليق .

و المدونة كذلك تشرفت بزيارة 3736 شخص، و نحن -بطبيعة الحال- لسنا مسؤولين عن عدد تكرار الزيارات من طرف نفس الشخص 🙂

الشهرين اللذين قضيتهما بين أحضان المدونة، تعلمت الكثير فيهما على المستوى الشخصي، تعرفت على أصدقاء و صديقات كثر، كثر.. . كسبت كذلك أخ كبير و أخت كبيرة.. ما أحلاهما . عرفت مدونات كثيرة . قرأت المئات من التدوينات، و الآلاف من التعليقات .

كذلك فرحت لفرح المدونين، و حزنت لأحزانهم .

و الصراحة لله، الفترة الماضية تميزت بالارتجال، لم أتقيد ببرنامج معين، و لم اضع مدة معينة للتفريق بين التدوينات … و أحيانا أحشر بعض الأشياء الشخصية في المدونة .

و هذا ما وبختني عليه مدونتي، و قالت لي بالحرف : جدران بيتي ليست للتأجير !! الحقيقة.. أحسست ساعتها بالمهانة، لكن لا بأس سأنتقم لنفسي منها !!

و وجب الإعلام بأننا سنحدث بعد التغييرات في غضون أسبوع أسابيع قادمة، فلا تتفاجؤوا إن حذفنا أو غيرنا من المنظر العام، لكن يجب التنبيه على أننا سنقوم يتشييد غرفة جديدة ستضم كل المدونات التي زرناها أثناء رحلتنا، و يجب الإشارة إلى أن الفكرة في الأصل من إقتراح الأخ نسيم نجد . و الباب هنا مفتوح لكل الاقتراحات و الأفكار، فكما تعلمون اليد الواحدة لا تصفقك، فما بالكم في الذي لا يعرف التصفيق بالمرة !

المهم أول رد فعل لي، كان اصطحابي للبيت في الليلة نفسها ضرة لها … أين نعم زوجة جديدة تنضاف إلى كل تلك الزوجات . بالمناسبة، أحيي من هنا تلك الزوجة التي تركتها في مكان من هنا العالم الافتراضي، و لم أعد أزورها كما السابق . و هجري لها راجع أساسا إلى عائلتها، ماذا سأقول لكم عنها .. يكفي أن يكون اسمها -العائلة- مكتوب . و للإشارة فقط، إن وجدتم يوما ما في طريقكم، مدونة متخلى عنها، فغالبا سأكون صاحبها، فربما فتح المدونات بدون غلقها من هوياتي .

المهم، الزوجة الجديدة اسمها جدار العار و أنا أستغرب مثلكم اختيارها هذا الاسم … و أحيانا تضيف لاسمها عبارة “مدونة مفتوحة على جميع الاحتمالات..

ما أود أن أقوله أن هذه المدونة من الآن فصاعدا، ستخصص…، بما معناه أنكم لن تجدون هنا سوى التدوينات التي لها علاقة بالتدوين و المدونات، و كل شيء غير هذا فسيأخذ طريقه نحو جدار العار، فلذاك -و لا تنسوا ربما، فكل شيء هنا قبله ربما- أطلق عليها “مدونة مفتوحة على كل الاحتمالات” .

*على الهامش : ربما تكون قصة التقييم، و فتح مدونة و كل ما قرأتم من التراهات في الأعلى، من نسج الخيال، فربما -دائما !- كان الهدف من كل هذه الحركات نثر الكلمات بمعنى أو دونه.. فمعذرة عن الإزعاج أحبتي .. و كل شهرين و مدونتي بألف خير 😉

قبل البدء ..

أبريل 10, 2008

أظن أن التقنية مرتبطة أساسا بالكتابة ، فلا يعقل أن تكون مستعملا جيدا للتقنية دون أن تكون كاتبا ، لن أقول جيدا ، لكن شخصا يعرف كيف يكتب . أعرف أن الكتابة بشكل صحيح في ظل كل هذه الأوضاع التي تحيط بنا ..، أمر صعب . لكن لا بأس أن تطور و تسقل طريقتك في الكتابة ، باعتمادك على ما تتوفر عليه من خام !!

المهم من كل هذا، ها هي بعض النصائح -التي استطتعت جمعها- أو لنقل تجارب يسردها أصحابها … بعضها أشرت إليه في هذه المدونة سابقا ، و البعض الآخر أشير إليه أول مرة … .

الكتابة

لنبدا أولا ببعض “النصائح” من مدونة سردال

الكتابة (1) …

الكتابة (2) …

الكتابة (3) …

الكتابة (4) …

الكتابة (5) …

من مدونة الأخ صالح الزيدنصائح لكتابة أفضل .

أيضا هناك هذه السلسلة من المقالات/تدوينات من إنجاز الرائع م.مهدي ، و هي من التدوينات المفيدة التي قرأتها إلى حد الساعة… :

الكلمات والتعابير عديمة الفائدة (1)

الكلمات والتعابير عديمة الفائدة (2)

الاستخدام عديم المعنى لأداة التعريف مع الكلمات الأنجليزية

و في الأخير هذا الكتاب : كيف تقرأ ؟ كيف تكتب ؟ … من مدونة محطات . لا يمكن أن أعطي رأيي ، لأني لم أقرأه .

لا أعرف بعد كل ما قرأته ، هل يحق لي أن اقول شيئا آخر ؟؟ لكن لا بأس أن أضيف على كل ما قيل .. : أكتب على الورق، تدرب على الورق، إحتفط بنسخ مما كتبته سابقا، لتعود إليه بعد مدة … 😉

و ماذا عن المتصفح ؟!

أبريل 8, 2008

أظن أنه من الغباء أن ينتهي أسبوع الفلة دون أن نتكلم عن المتصفحات …، ليس عن المعايير التي يدعمها كل متصفح ، لأن التحدث عنها قد سبقني فيه عدة مدونين . سأتكلم هنا عن الصورة التي تظهر بها الموقع/المدونات في كل متصفح ، فالمعروف أن المواقع/المدونات لا تظهر بنفس الشكل في كل المتصفحات ، و هذا شيء عادي أو لنقل أمر غير ذي أهمية إن كان الاختلاف بسيط و طفيف . لكن عندما يكون الاختلاف كبيرا ، فهنا يجب أن نعرف أي متصفح يجب استعماله ، و متى يجب استعماله . فأغلب المتصفحات لها سلبيات كما لها إيجابيات .

من الأفضل؟؟؟

و لا بأس إن اضطلعنا على بعض الاختبارات من إنجاز الرائع م.مهدي

مقارنة متصفحات الإنترنت: اختبار استهلاك الذاكرة

مقارنة متصفحات الإنترنت: اختبار دعم المعايير القياسية

مقارنة متصفحات الإنترنت: اختبار دعم المعايير القياسية (تحديث مهم)

لنمر الآن للمهم … كيف تظهر بعض المواقع/المدونات في متصفحات : Opera ، Firefox ، Internet Explore … ؟؟

لنبدأ مع بعض الصور من مدونة الاخ بندر … و لاحظوا الفرق بين المتصفحات …

Explorer :

مدونة بندر من خلال الإكسبلورر

Firefox :

مدونة بندر من خلال الفيرفوكس

Opera :

مدونة بندر من خلال أوبرا

أما مدونة محمد أحمد ملياني فهي تعاني من الحيف الذي يمارس عليها من طرف بعض المتصفحات … 🙂

Explorer :

مدونة ملياني من خلال الإكسبلورر

Firefox :

مدونة ملياني من خلال الفيرفوكس

Opera :

مدونة ملياني من خلال أوبرا

أظن أن هذه الأمثلة كافية لتوضخ لكم الرؤية ، لم أرد أن أعطي أمثلة اخرى لكي لا أثقل عليكم .

*إضغط على الصورة لتكبيرها .

*القلوب تمثل التقييم 😉

Facebook

أبريل 7, 2008

الكل (تقريبا) يعرف موقع Facebook -أو تقنية Facebook كما كتب في إحدى الصحف!!-، الموقع الذي أسيل في حقه الكثير من المداد … حول جدوى الموقع ، و هدفه . صراحة ، الفكرة الأصلية للموقع رائعة ، فالموقع يمَكِّنك من إيجاد اصدقاءك السابقين.. ، سواء اصدقاء الدراسة ، أو أصدقاء الحي ،أو العمل … . لكن -و لكن هنا لابد منها ، خصوصا إن تعلق الأمر بأحفاد يعرب من قحطان-
البعض شوه الفكرة الاساسية التي قام عليها الموقع ، ليخلق من الموقع أداة تروي كبته !!

على أي ، هذا الكلام لن يغير من الأمر شيء … ، لذا دعونا منه و لنركز على المهم .

واجهة موقع Facebook

لنبدأ أولا بقصة الموقع و صاحبه…

مدونة سندباد تتحفنا بالقصة الكاملة للموقع و صاحبه في أربعة أجزاء مترجمة عن مجلة FAST COMPANY

الجزء الأول

الجزء الثاني

الجزء الثالث

الجزء الرابع

لنمر الآن إلى تجارب المستعملين … 🙂

الأخ محمد بشير يعرفك في بضعة أسطر عن الخدمة

الأخ بندر يسرد تجربته مع الموقع ، هنا

في الأخير لا بأس أن تقرأ هذه المقالة للعزيز م.مهدي ، المقالة تعبر عن رأي كاتبها الشخصي (كما قال) ، و شخصيا أميل إلى رأي هذا المقال ، و السبب في ذلك الطريقة التي يتصرف بها بعض مستخدمي الموقع .. و خصوصا أحفاد يعرب بن قحطان … كما قلت سابقا 😉